اجتماعي ثقافي علوم

البروفيسور السوري حنين معصّب، أنقذ حياة الملايين ورحلَ بصمت.

single-image

البروفيسور السوري حنين معصّب، أنقذ حياة الملايين ورحلَ بصمت

بروفيسور سوري شهير رحل بصمت عربي وسوري مطبق، بينما نعتهُ الصحافة والإعلام الغربي وتحدث عن إنجازاته العلمية في حياته ومماته… فمن هو؟

بحثنا في مركز فيريل للدراسات عن ذكر واضح للبرفيسور في الصحافة السورية والعربية، فلم نجد سوى النذر اليسير، حتى في صفحة الويكيبيديا لم نجد له أثراً بالعربية… ربما ذكرُ منجزات فنانات الطبخ أهم!

هو Hunein John Maassab أستاذ علم الأوبئة ومخترع لقاح الإنفلونزا Live attenuated influenza vaccine، من مواليد دمشق 11 حزيران 1926، توفي في ولاية كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة 01 شباط 2014 داخل منزله عن عمر 87 عاماً. يحمل الجنسية السورية والأميركية. هاجر عام 1947 قاصداً أميركا.

حنين معصب أمضى 40 عاماً في مخابر علم الأوبئة للوصول لاختراعه العالمي

حصل على شهادة البكالوريوس في الفن عام 1950، ثم الماجستير Bachelor of Arts من جامعة Missouri ميسوري عام 1952. تابع دراستهُ فحصل على ماجستير في الصحة العامة Public Health in عام 1954 وبعدها الدكتوراه Ph.D.  1956 من جامعة University of Michigan.

ابتدأ بنفس العام 1956 بالعمل كباحثٍ مساعد في قسم علم الأوبئة بجامعة ميتشغن Epidemiology، ثم أستاذ مساعد عام 1960، فأستاذ “بروفيسور” عام 1973، واستلم منصب رئيس قسم علم الأوبئة لست سنوات منذ 1991 حتى 1997 كأول مدير ومؤسس لبرنامج “علم الأوبئة الجزئية” Molecular Epidemiology.

تزوّج البروفيسور حنين من “هيلدا قيصر زحكة” في 18 كانون الثاني 1959، وهي أستاذة في علم الأدوية سورية الأصل، ورزقا بتوأم هما سامي وفريد، وقد تمّ منحها لقب البروفيسور من جامعة ميتشغن وجائزة باسمها.

 




إنجاز تاريخي عالمي باسم حنين معصب

عمل البرفيسور حنين لمدة 40 عاماً في المخابر، وتمكن من عزل فيروس الأنفلونزا من نوع Type-A-Ann Arbor virus في عام 1960، وهو فيروس ينتقل بواسطة مفصليات الأرجل، بعد 7 سنوات طوّر فيروساً يستطيع التكيّف مع درجات الحرارة المنخفضة، وبعدها لقاحاً ثلاثي التكافؤ سهل الاستخدام، ليصل إلى اختراع اللقاح FluMist ، وهو لقاح مضاد لفيروس الإنفلونزا ثلاثي التكافؤ ويتكيّفُ مع البرودة.

في عام 2003 ، أعلنت إدارة الغذاء والدواء Food and Drug Administration الـ FluMist  لقاحاً آمناً للأصحاء ومنحتهُ علامة تجارية.

لقاح الرذاذ ضد الإنفلونزا FluMist أنقذ حياة الملايين حول العالم خاصة بعد اعتمادهِ كلقاح للأطفال، وقد ذكرت هذا الإنجاز الصحف ووسائل الإعلام العالمية، كصحيفة نيويورك تايمز بعددها الصادر بتاريخ 12.03.2014. باختراع البروفيسور حنين معصب تخلّص العالم من جائحة الإنفلونزا التي قتلت الملايين عام 1918.

قال عنه عميد كلية الطب في جامعة ميتشغن Martin Philbert: “أمضى جون (حنين) أكثر من أربعة عقود في قسم علم الأوبئة لدينا، وأنجز اكتشافاً تلو الآخر، إلى أن وصل للقاح الذي نعرفه اليوم باسم FluMist، وهو أحد أهم إنجازاتنا التي نفخر بها، لقد ساهم اللقاح في الحد من المرض والوفيات الناجمة عن الإنفلونزا في جميع أنحاء العالم.”.

عُرف عن البرفسور حنين أخلاقهُ الرفيعة وسيرته الحميدة وتواضعه، يقول عنه Armen Donabedian، رئيس برنامج برنامج تطوير لقاح الإنفلونزا في وزارة الصحة الأميركية: “كان يتعامل مع طلابه كعائلة واحدة… يتذكر أسماءهم… لقد أثر بي كثيراً… حنين صنع لي مستقبلي.”.

عُرف عن البرفسور حنين أخلاقهُ الرفيعة وسيرته الحميدة وتواضعه مع الجميع. يقف لمشاهدة مباراة في الجامعة.

كرّمت وزارة الصحة الأميركية وجامعة ميتشغن الراحل حنين، بمنح جائزة باسمهH.F. Maassab Student Research Award، جائزة حنين فالدو معصب للبحث، وأيضاً منحة دراسية للطلاب باسمه Hunein F. Maassab Scholarship Fund، وأيضاً منُح مع زوجته الراحلة هيلدا الزمالة باسم Hunein F. and Hilda Maassab Endowed Professorship in epidemiology، يُذكر أن البروفيسور هيلدا توفيت عام 2006.

تخليد ذكرى حنين معصب في جامعة ميتشغن.

تقول نيويورك تايمز: “أجرى البروفيسور حنين أكثر من 70 بحثاً ودراسة على 9000 متطوع، وقد أثبتت نتائج اللقاح نجاحاً بنسبة 85%، وهو إنجاز ممتاز…”.

حنين معصب قال قبل وفاته وبعد أن أتمّ إنجازه العالمي:I feel in a sense that I have accomplished my life’s dream. أشعرُ أنني أنجزتُ حلم حياتي. مركز فيريل للدراسات.

You may also like