اجتماعي

جـرائم اللاجئيـن في ألمانيـا

single-image

      د.جميل م. شاهين 06.11.2015

 

تحت هذا العنـوان، تمّ إنشاء عـدة صفحات ومواقـع ألمانية تتحدثُ فقـط عن جرائم اللاجئين في ألمانيا، بينما أفردت كبرى الصحف زاوية يومية لنفس الخبر. أستعرض لكم بشكل أسبوعي أهمّ الجرائم وأركز على ما يخصّ السوريين.

أهم الجرائـم التي حدثتْ من 1 حتى 5 تشرين الثاني الحالي:

ــ مدينة درزدن 01/11/2015: في مركز اللجوء بالمدينة اشتبك أكثر من 50 لاجئاً سـوريّا وإفريقيـاً، مستخدمين العصي والقضبان الحديدية. أصيب 6 سوريين بجراح بينهما إثنان بحالة خطرة.

ـ مدينة Eidelstedt، 02/11/2015: في مركز اللجوء قتـلَ لاجئ أفغاني يُدعى محب الله أمير، لاجئاً إيرانياً 24 عاماً طعناً بالسكين ولاذ بالفرار. السبب أنّ الإيراني أعلن دخولهُ المسيحية. وهذه هي رابعُ حادثة طعن بحق لاجئين تحولوا إلى المسـيحية وبنفس الطريقة، خلال شهرين. وقد نشرت الشرطة الألمانية صورة للقاتل ووضعت أرقام هواتف لمن يتعرف عليه.

ـ مدينة Wilhelmsburg، 03/11/2015: داهمت 25 سيارة من الشرطة الألمانية ومعها الكلاب البوليسية مركز اللجوء، بعد أعمال عنف وحرق للخيام قام بها لاجئون أريتيريون احتجاجـاً على ما أسـموه “دلال السوريين”، حيث وضعت عائلات سورية في غرف بينما نُقل الأريتريّون إلى الخيام. وقد قام أحد الأريتريين باطلاق النار على حارس المركز فأصابه بجروح متوسطة.

ــ مدينة  Gipf-Oberfrick  04/11/2015: قتل رجل أفغاني 40 عاماً زوجته 30 عاماً طعنا بالسكين في مركز اللجوء. القتيلة أمّ لثلاثة أطفال.

ــ مدينة DILLINGEN 04/11/2015: في ولاية سارلاند طعنَ طفل أفغاني 14 عاماً، لاجئاً ســورياً 16 عدة طعنات بالسكين وهما يستقلون القطار بعد خلاف بينهما. الشاب السوري بحالة حرجة في المشفى.

ـ مدينة هامبورغ Schlachthofstraße 04/11/2015: فرقت الشرطة الألمانية مشاجرة كبيرة شارك فيها 40 لاجئاً سورياً وعراقياً، اشتبكوا في الشارع على مرأى من السكان مستخدمين العصي والحجارة. أصيب 3 سوريين وعراقي بجراح خفيفة إلى متوسطة.

ــ في  Westerland، مركز لجوء Sjipwai، 04/11/2015: قُتِل لاجئ 26 عاماً، طعنا بالسكين برقبته إثر خلافه مع لاجئين آخرين، ورفضت الشرطة الإفصاح عن جنسية الثلاثة.

ــ مدينة هامبورغ 05/11/2015: تظاهر 3500 ألماني احتجاجاً على جرائم الإغتصاب والتحرش الجنسي التي يقوم بها اللاجئون في المدينة خاصة اللاجئون الألبان، وكانت ثلاث نساء ألمانيات قد تعرضن للاغتصاب خلال مرورهنّ بالقرب من مركز اللجوء خلال الفترة السابقة.

جرائم أخرى: سطو مسلح قام به ثلاثة لاجئين من كوسوفو على محل جنوبي شتوتغارت 03/11. لاجئ شرق أوسطي يحاول السطو على محطة وقود، ويختطف العاملة في المحطة تحت تهديدها بالسكين بمدينة فيندن بتاريخ 05/11، الشرطة تلقي القبض عليه. الحكم على لاجئ مغربي كان يوزع المخدرات لطلاب المدارس في مدينة دورتموند بالسجن سنة وترحيله للمغرب.

ألمانيا بخير…

You may also like