أخبار علوم

منخفض مديد وثلوج قادمة في دمشق وعمّان 2019. فيديو. الدكتور جميل م. شاهين

single-image

في البداية وقبلَ أن ندخل في التفاصيل، هو فصل الشتاء والطبيعي أن تنخفض درجات الحرارة وتتساقط الثلوج، لهذا لا داعي للمبالغة في الحديث عن عصر جليدي… أن تُسجّل دمشق درجاتٍ دون الصفر وأن يسقط الثلج قرب الساحل السوري أمرٌ غير نادر.

اضطرابُ الطقس وتطرفهُ، وازدياد حالات عدم الاستقرار، سبق وتحدثنا عنهُ بشكل موسع في مركز فيريل للدراسات، وحتى الآن لم يحدث شيء بعيد عن توقعاتنا، يمكنكم مراجعة ما توقعناه منذ أيلول الماضي حول هذا الشتاء الذي بدأ منذ أيام.

سجلت 14 منطقة في سوريا أكثر من 100% من المعدل السنوي، علماً بأننا مازلنا في بداية موسم الشتاء، وهذا يعود لحالات عدم الاستقرار وتتابع المنخفضات الجوية. بالمقابل، تمرّ أوروبا بشتاء دافء حيث سجلت هنا في برلين 4 درجات أعلى من المعدل العام لشهر كانون الأول 2018، والحرارة الآن 8 درجات فوق الصفر!

حتى اللحظة؛ سجّلَ شهر كانون الأول 2018 درجات حرارة في دمشق أعلى من المعدل العام بـ درجتين، ولم يكن شهراً بارداً كما يُرّوج البعض. كانون الثاني القادم سيحمل معه درجات أخفض من المعدل العام بحوالي درجتين، وهذا أمرٌ طبيعي.

دمشق كانون الأول 2018

منخفضٌ مديد

هو تعبير نستخدمهُ في مركز فيريل للدلالة على سيطرة منخفض أو منخفضات جوية متتالية لفترة طويلة، وهو ما يحدثُ الآن وسيستمرُ نشوء هذه المنخفضات خلال الأسابيع القادمة. تيار قطبي متوسط البرودة حالياً، يزداد قوةً، وصل عبر شرق أوروبا إلى شرقي البحر الأبيض المتوسط، يؤدي لنشوء هذه المنخفضات.

مع بداية شهر كانون الثاني القادم، سوف يزداد تدفق الهواء القطبي بسبب انحراف Jet Stream جنوباً. (راجعوا الفيديو الذي يشرح عن هذا التيار عالي السرعة). مما سيؤدي لتتابع جبهات هوائية قطبية تسبب تساقط الأمطار الغزيرة والثلوج في معظم المناطق الداخلية. تابعوا الفيديو.

تستمرُ الحالة الجوية لما بعد منتصف كانون الثاني 2019 على الأقل، ويتوقع أن تُسجّل دمشق 5 درجات تحت الصفر ليلاً بين 5 و8 كانون الثاني، مع تساقط للثلوج التي لا يُمكن التنبؤ بكميتها مسبقاً، علماً أنّ دمشق سبق وسجلت 10 درجات تحت الصفر عام 1950 و9 درجات تحت الصفر 1973 وعام 1991… حتى اللاذقية سجلت 4 درجات تحت الصفر عام 1950… كما سُجلت 26 درجة تحت الصفر في يبرود… أي أننا أمام حالة جوية تكررت بصورة أقسى سابقاً.

تهطلُ أمطار غزيرة تسبب فيضانات محلية، كما يتوقع أن يتساقط الثلج مع استمرار تدفق الهواء القطبي بعد 5 كانون الثاني، في معظم المناطق الداخلية حتى يلامس البحر، من شمال السعودية وجنوب الأردن مروراً بعمّان والقدس ولبنان ودمشق حتى المالكية، ويكون تراكمياً في القلمون والسويداء وجبال تدمر والجبال الساحلية وجبل الشيخ والشوبك والجليل وجبال لبنان، ليصل في المناطق التي تزيد عن 1000 متر إلى 20 سنتم، بينما يتجاوز 50 سنتم فوق ارتفاعات 1400 متر. هذه توقعات مبدئية بناء على خرائط الطقس الحالية، وهي قابلة للتغيير لهذا نرجو متابعة التفاصيل بدقة أكبر على صفحة مركز فيريل على الفيس بوك. مركز فيريل للدراسات 29.12.2018. مركز الرصد الجوي برلين.

فيديو توضيحي

You may also like