الرئيسية » أبحاث (صفحة 3)

أبحاث

أصل اسم مار جرجس /الخضر/

أصل اسم مار جرجس /الخضر/ يعتقد أغلب الناس في بلادنا  أن اسم جرجس أو جورج، كما دخل إلى اللغات الاوروبية، هو اسم أوروبي يستعمله المسيحيون فقط، لأنه اسم قديس معروف باسم القديس مار جرجس، الذي قاتل التنين و دحره وأنقذ العروس التي كان التنين يستعد  لافتراسها، و لقد شاعت هذه الحكاية حتى أننا صرنا نرى في الكنائس في الشرق و ...

أكمل القراءة »

فشل الخطة السابعة. الجزء الثاني. بحث لمركز فيريل للدراسات

كي تتعرفوا على طبيعة المعارضين السوريين في الخارج، نستعرضُ لكم بعجالة أسماءَ بعض المشاركين في مشروع اليوم التالي دون إبداء الرأي. /راجعوا الجزء الأول/. الجزء الأول (فشل الخطة السابعة لإسقاط الأسد) بحث لمركز فيريل للدراسات ــ الجزء الأول عفراء جلبي: /جنسية كندية/، من بلدة بئر عجم في الجولان المحتل، مواليد 1969، الأم شركسية والأب كردي، عاشت في بيئة إسلامية معتدلة، ...

أكمل القراءة »

(فشل الخطة السابعة لإسقاط الأسد) بحث لمركز فيريل للدراسات ــ الجزء الأول

  فشل الخطة السابعة لإسقاط الأسد بحث لمركز فيريل للدراسات الجزء الأول   تنص المادة الثانية من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة على: “ليس من حق الأمم المتحدة أو الدول الأعضاء فيها، التدخل في الشؤون التي تكون من صميم السلطان الداخلي لدولة ما”. طبعاً هذا حبر على ورق، فأغلبُ الدول تتدخل بشؤون الدول الأخرى الداخلية، وتبقى الولايات المتحدة رقم ...

أكمل القراءة »

مركز فيريل يكشف رسالة حاخامات إسرائيل إلى ترامب لضرب سوريا

حصلَ مركز فيريل للدراسات على نسخة من رسالة وجهها قرابة 100 حاخام يهودي من إسرائيل والعالم للرئيس الأميركي دونالد ترامب، يطلبون منهُ قصف سوريا، والسبب حسب زعمهم /مجزرة خان شيخون/، من الرسالة نرى قلوباً “حنونة” وأناساً حسّاسين جداً، لدرجة مضحكة!! الرسالة هذه تندرج ضمن عدة أسباب مباشرة لقصف سوريا، نوردها اليوم، على أن نكشفَ ما حصل في هذه الرسالة وباقي ...

أكمل القراءة »

اتفاقية أضنة ولواء اسكندرون. FCFS Firil Center For Studies

اتفاقية أضنة ولواء اسكندرون نسمعُ عن اتفاقية أضنة والتنازل عن لواء اسكندرون المحتل فقط من الأطراف المعادية لسوريا، ويحلّقُ المعارضون في أخبارهم عن تلك الاتفاقية خاصّة بعد عام 2011، حيث أوعزت المخابرات التركية لصحيفة جديدة ناطقة بالإنكليزية بكتابة مقالة بعنوان /اتفاقية أضنة تفسح الطريق لتدخل تركي في سوريا/، كان ذلك بتاريخ 9 نيسان 2012، ببحث مركز فيريل عن تلك الصحيفة ...

أكمل القراءة »

تحرير حلفايا من الإرهابيين، مفتاح ذهبي. تقرير مُصوّر

قرية حلفايا الواقعة شمال غرب مدينة حماة وتبعد عنها 18 كلم /جغرافياً/. وتتحكم بالعديد من النقاط الاستراتيجية الهامة، وتحريرها من الإرهابيين سيكون مفتاحاً ذهبياً باتجاه الشمال، يكشفهم حتى ريف إدلب الجنوبي. تأتي أهمية هذه القرية الكبيرة، وحسب رأي مركز فيريل، من التالي: حلفايا واحدة من أكبر تجمعات الإرهابيين في ريف حماة الشمالي، والظهور المسلح فيها منذ بداية الحرب عام 2011، ...

أكمل القراءة »

هل هناكَ ضربة أميركية جديدة؟ Firil Center For Studies د. جميل م. شاهين.

بعد انقشاع غبار الضربة الأميركية الفاشلة بكافة المقاييس، والذي اعتبرها المحللون العسكريون فضيحة عسكرية، بدأت بعض الأصوات تعلو من داخل الجيش الأميركي لتبرير ما حصل. كان مركز Firil  أول مَن وصفها بالفاشلة وبأن قسماً كبيراً من الصواريخ لم يصل، وكنا نشرنا البارحة تقريراً لمعلومات خاصة بالمركز حول حقيقة ما جرى بعنوان “أين ذهبت صواريخ ترامب”. الضربة الأميركية فاشلة بكافة المقاييس. ...

أكمل القراءة »

مسلسل باب الكيماوي/ الجزء السابع/ خان شيخون. تقرير خاص من مركز فيريل للدراسات

يتضمن التقرير صوراً يعتبرها البعض مؤذية، نرجو الانتباه، ونؤكد على خصوصية المعلومات الواردة بمركز FCFS مركز فيريل. مرة أخرى يتكرر مسلسل اتهام الجيش السوري بقصف المدنيين بالأسلحة الكيماوية، ورغم أنّ عدد القتلى وحسب عشرات الأنباء المتضاربة، يتراوح بين 50 و 100 قتيل، وهو لا يعادل 7% من قتلى مسلسل كيماوي الغوطة الشرقية بدمشق، إلا أنّ البروباغندا الإعلامية المرافقة تتجاوز السابق، ...

أكمل القراءة »

لم يُشكّل الأكراد أيّ خطر في الماضي، فهل أصبحوا الآن خطرين؟ د. جميل م. شاهين

تتبارى وسائل إعلام غربية بالحديث عن مظالم الأكراد وحقوقهم، وأولها ألمانيا، باعتبار برلين أكثر عاصمة تدعم استقلالهم بدويلة، خاصة مع تصاعد شقاقها مع أردوغان. كما تروّج وسائل إعلام تُعتبرُ صديقة لسوريا، لاستفتاءات حول فيدرالية وما شابه، وتطلعُ علينا بنتائج خيالية حول نسبة المؤيدين لهكذا فيدرالية. كل هذا عبارة عن جسّ نبض غير دقيق، ولا يُعبرُ عن رأي الشارع السوري. فإذا ...

أكمل القراءة »

ديبلوماسية فقع المثانة. الخالد حافظ الأسد. سَارة عيسَى. مركز فيريل للدراسات

  ونحن نرى الهدوء السوري على مدى السنوات السابقة في الردّ على الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة، ينتابُ الشباب منا شعور بالإحباط، بينما يدرك العارفون من الجيل الأكبر معنى الصمت المربك والهدوء المريب، من خلال خبرتهم بسياسة سورية قديمة حديثة، كان سيدها الرئيس الراحل حافظ الأسد. صمتت سوريا على اعتداءات إسرائيل بعد نكسة حزيران 1967 ست سنوات، فكان الرد بتشرين 1973، بصواريخ ...

أكمل القراءة »