الرئيسية » أخبار » قاضي قضاة فلسطين: لو كان الرسول حيّاً، لشارك في جنازة شمعون بيريس.

قاضي قضاة فلسطين: لو كان الرسول حيّاً، لشارك في جنازة شمعون بيريس.





مرة أخرى نستمع لتصريح صاعق من رجل دين، يُسخّر الإسلام ورسوله /ص/ لخدمة أعداء الإسلام، قاضي قضاة فلسطين الشرعيين، ومستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية، الدكتور محمود الهباش، قال يوم الجمعة مُدافعاً عن مشاركة محمود عباس، ومعه وفد كبير من السلطة الفلسطينية، في جنازة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس، وقال حرفياً: “إن الرسول محمد كان سيشارك بهذه الجنازة، لو كان حيّاً”. وأضاف الهباش: “لقد شارك الرسول محمد بجنازة جاره اليهودي، وما بيريس إلا جار… شئتم أم أبيتم”.

دفاع الدكتور محمود الهباش، يأتي عقب الإدانة الواسعة من  الفصائل الفلسطينية لمشاركة محمود عباس بجنازة الرئيس الإسرائيلي، وكان أكثر من سبعين زعيم عالمي قد شاركوا بها وعلى رأسهم ملك الأردن، وسط بكاء ودموع ذرفها زعماء العرب على سفاح صهيوني.

وقال الهباش: “تأتي المشاركة في إطار الحنكة السياسية، وقطع الطريق على المتربصين بالمشروع الوطني، الذين أرادوا أن احراج الرئيس، فيرفض المشاركة ويظهر بأنه معادي للسلام والتوجهات الدولية”.

الجدير ذكرهُ أنّ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، طلبَ الخميس من منسّق أعمال الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية المحتلة، المشاركة في تشييع شمعون بيريس، ولم يشارك بدعوة رسمية من الاحتلال كما أن عائلة بيريس لم تدعوه للجنازة!.

تعليق واحد

  1. وهل كانت لتكون دولة لليهود لو كان رسول الله حيا يا غبي وهل كنت انت اساسا لتكون قاضيا لو كان رسول الله حيا وهل كانت لتكون مزارعكم وممالكم ودولكم لو كان رسول الله حيا ،لو كان رسول الله حيا كان هناك اقوما غيركم يتولون مسؤولية البلاد والعباد هم اولى منكم ومن زعيمكم معاويه وابن تيميه ومن لف لفكم ممن اسس مذاهب شيطانيه ذهبت بالاسلام الى دار البوار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

10 − 1 =