صُنِعت داعش في وزارتي التربية والتعليم والأوقاف، فكفاكم بُهتاناً. بحث لمركز فيريل للدراسات في برلين

تتفنّنُ وسائل إعلام الدول العربية بنشر اثباتات أنّ داعش وما شابهها من المنظمات الإرهابية هي صناعة غربية، تارةً تتهم المخابرات المركزية الأميركية، وتارة الموساد ثم MI6 أو المخابرات الإيرانية، ويُساعد مسؤولو بعض هذه الدول على تأكيد ذلك، كما فعلت “المرحومة” هيلاري كلينتون، وبالتالي الحكومات العربية بريئة ولا حول لها ولا قوة. لكن الحقيقة تقول: “كافة … تابع قراءة صُنِعت داعش في وزارتي التربية والتعليم والأوقاف، فكفاكم بُهتاناً. بحث لمركز فيريل للدراسات في برلين