الرئيسية » أبحاث » جواز السفر السوري بين 2010 و2017. مركز فيريل للدراسات ـ برلين

جواز السفر السوري بين 2010 و2017. مركز فيريل للدراسات ـ برلين

سوريا أقدم دولة مازالت تُحافظ على اسمها منذ 4236 عاماً. السوري الذي يحملُ أقدمَ جنسية في العالم، بات اليوم ينتظر من شبه دويلاتٍ، تأشيرة دخول!!

سوريا التي فتحت قلبها، ومدارسها، وجامعاتها، ومنازلها لكل العرب وبدون تأشيرة دخول، بات كلّ العرب يطلبون من المواطن السوري تأشيرة دخول! نعم… إنهم العُربان أبناء الأصول… إنه الوفاء العربي وردّ الجَميل.

السؤال الذي لا جواب له: حتى تاريخ اليوم، عشرات الدول ومنها العربية، يمكن لمواطنيها دخول سوريا دون تأشيرة دخول، بينما تفرض هذه الدول على السوريين شروطاً تعجيزية للحصول على الفيزا… طبعاً لا جواب لسؤال مركز فيريل!!


 ا

وفق آخر إصدار لأقوى جواز سفر في العالم، والتي تصدر عن شركة هنري النمساوية العالمية. حيثُ تقاس قوة الجواز بعدد الدول التي يمكن أن يدخلها حامله بدون تأشيرة الدخول “الفيزا”، وفي ترتيب الدول لعام 2016، احتل جواز السفر الألماني المرتبة الأولى في العالم بإمكانية الدخول إلى 177 دولة، تلاه السويدي 176 دولة، ثم الفنلندي 175 دولة. وهذه أول عشر مراكز، علماً أن عدة دول يمكن أن تحتل نفس المركز.

 

يبلغ عدد جوازات السفر  والجنسيات العالمية 199 جوازاً وجنسية، بينما عدد الدول في مجلس الأمم المتحدة هو 193 دولة. الفارق هو دول تُعتبر مستقلة وغير ممثلة في هذا المجلس: تايوان، فلسطين، كوسوفو، الفاتيكان، هونغ كونغ، ماكاو، ليشتنشتاين. بينما هناك دول أخرى تابعة مثل: جزر تركس وكايكوس، توفالو، ساموا…

جواز السفر السوري بـين 2010 و 2017

في فترة الستينات كان دخول المواطن السوري إلى أية دولة في العالم سهل جداً، تماماً كباقي مواطني الدول الأخرى، بما في ذلك دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. مع مرور السنين وتشعب العلاقات السياسية، وازدياد عدد السكان في العالم، والهجرة الكثيفة والعمليات الإرهابية، بدأت الدول المتطورة بوضع شروط قاسية للحصول على الفيزا، وبدأ تراجع عدد الدول التي يُسمح للسوري دخولها ليصل اليوم في بداية 2017 إلى 32 دولة أو شبه دولة فقط، والدخول قد يكون مجانياً أو لقاء رسم يتراوح بين 25 دولاراً، ليصل إلى 100 دولار أميركي. علماً أن بعض هذه الدول يحتاج القارئ لمكبرة كي يجدها على الخريطة!!

رغم اتهام سوريا بالإرهاب في فترة الثمانينات، إلا أنّ ترتيب الجواز السوري بقي متوسطاً بين الدول العربية، ليصبح اليوم ما قبل الأخير، فقط جواز السفر العراقي وراءه.

عام 2010 كان الجواز السوري أقوى من الصيني والإيراني والكوري الشمالي، ويأتي خلفهُ 21 دولة، عام 2016 جاءت وراء الجواز السوري 4 دول فقط!!

الدول التي يدخلها السوري بدون تأشيرة دخول هي:

إيران، اليمن، ماليزيا، بنغلاديش، كمبوديا، نيبال، لاووس، تيمور الشرقية، ماكاو، جزر المالديف، زامبيا، تنزانيا، توغو، أوغندا، جزر سيشل، موزامبيق، جيبوتي، الرأس الأخضر، مدغشقر، بروندي، دومينيكا، الأكوادور، هايتي، سانت كيتس ونيفيس، جزر تركس وكايكوس،  جزر كوك، ولايات ميكرونيزيا، بالاو، ساموا، نيوي، توفالو.

وحدها اليمن بين كافة الدول العربية لا يحتاج دخولها لتأشيرة دخول أو شروط مثل: تذكرة طيران ذهاب وإياب، حجز فندقي، دعوى، بطاقة شخصية لمهنة معيّنة.

منذ 10 سنوات أي عام 2006، احتل جواز السفر السوري المرتبة 80، ثم المرتبة 87 عام 2010، لكنه تراجع عام 2015 إلى المرتبة 105، أما عام 2016 فأصبح في المرتبة 100، لكنها أسوأ من عام 2015، حيث نقص عدد الدول المسموح دخولها دولة واحدة.

مركز فيريل للدراسات ـ برلين 23.01.2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

one × two =