الرئيسية » سياسي » صفات حيوان البيسون الأميركي. د. جميل م. شاهين

صفات حيوان البيسون الأميركي. د. جميل م. شاهين

صفات حيوان البيسون الأميركي

يُعتبر حيوان البيسون الأميركي أضخم حيوانات اليابسة في قارة أميركا الشمالية، ويتميز بصفاتٍ عديدة نذكرُ منها:

  1. يتحول فراؤهُ الشتوي الطويل، إلى لون بني فاتح ضارب للأشقر، ويسبب له عائقاً خاصة عندما تهب رياحٌ قوية.
  2. حيوان ضخم ذو أكتاف عريضة، يرتفعُ عند الكتفين ليصل إلى 188 سنتم تماماً.
  3. يتمرغ حيوان البيسون الأميركي بالوحل والتراب، بسبب امتلاء فروته الشتوية بالحشرات خاصة في فصل الربيع.
  4. في فصل التزاوج في شهر تموز، يقوم ذكر البيسون باستعراض قوته أمام الإناث، والأنثى التي تُعجب به تقبل الزواج، لكن يحصل أن ترفضهُ الإناث كافة، فيثور ويبتعد كارهاً الإناث جميعهنّ.
  5. حيوان بليد ضعيف الإدراك، يصفه علماء الحيوان بأنه من أغبى الثدييات الأميركية على الإطلاق.
  6. رغم حجمه الكبير ومظاهر القوة التي تظهر عليه، ووزنه الذي يصل إلى 1400 كلغ، لكنه عندما تحين ساعة الاختبار الحقيقية، يفرّ حيوان البيسون الأميركي من ثعلبٍ قطبي وزنه 14 كلغ، أي ما يعادل 1% من وزن حيوان البيسون.

بمناسبة الحديث عن حيوان البيسون الأميركي، دعونا نتحدث قليلاً عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يضربُ يميناً وشمالاً، فالوقت ربيع والفروة الشتوية ربما تُزعجهُ:

  1. سوف يضرب سوريا ثانية، ويُسقط الدولة والحكم.
  2. يهدد بدخول قوات من الجنوب السوري، بقيادة حفيد الخائن عبد الله. وفرض منطقة حظر طيران جنوباً وشمالاً.
  3. سيقوم بانقلاب في فنزويلا.
  4. مهدداً الصين: عليكِ فعل شيء لكوريا الشمالية، وإلا سأهاجم بيونغ يانغ.
  5. مهدداً روسيا: نحنُ أو الأسد.
  6. سيقسم ليبيا إلى ثلاثة دول.
  7. سيدعم الأكراد لتأسيس كيان عنصري.
  8. يدعم دول أوروبا الشرقية ويحشد قواته في بولونيا.
  9. ضربة لإيران قادمة.

في مقابلة مع أبي إيفانيكا مع قناة Fox News قال: (لولا تويتر لما كنتُ في البيت الأبيض). بعودتنا في مركز فيريل إلى سجلات تغريدات ترامب على تويتر، وجدنا أنه يتفوق على الكثير من “مدمني ومدمنات تويتر والفيس بوك” بعدد التغريدات. ويمكن أن يُغرّد مراتٍ خلال ساعة واحدة، أي بلهجتنا “ترامب فاضي مشاغل أخونا الصايع”.

رئيس أكبر دولة في العالم يُعلم متابعيه أنه: /شوفوني رح اطلع عا التلفزيون/!!

وكأنــه عاطلٌ عن العمــل!!

رئيس أكبر دولة في العالم، يُقرّرُ قصف دولة بناء على تغريدة وصورة فيس بوك، وطلبٍ من “المحروسة” إيفانيكا الحساسة جداً جداً، ويُهللُ له نصفُ القطيع الأميركي فرحاً بعودة العصابة الأميركية إلى سابق عهرها أيام جورج بوش الابن، الذي صُنّف كـ “أغبى رئيس للولايات المتحدة”، فماذا سيكون تصنيفُ المدعو “دونالد ترامب؟! د. جميل م. شاهين. 12.04.2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

20 + 4 =