الرئيسية » أخبار » موسكو تصفع واشنطن وتنشر صور “خيانة ترامب”!

موسكو تصفع واشنطن وتنشر صور “خيانة ترامب”!

 

تمكّن صحفي روسي من دخول المكتب البيضاوي في البيت الأبيض بحيلة بارعة، وتصوير حقيقة لقاء دونالد ترامب بوزير الخارجية الروسي لافروف، وهو أمر ممنوع، فالمصور الوحيد المسموح تواجدهُ تابعٌ للبيت الأبيض، ولا تُنشرُ صور أو فيديوهات لقاءات الرئيس الأميركي مع زعماء العالم إلا بعد مراقبة ومراجعة دقيقة لها.

الاستقبال الحارّ وعلى السجادة الحمراء يتم لرؤوساء الدول فقط

الصورة من وكالة تاس

قبل لقاء لافروف بترامب يوم الأربعاء، مُنعت كافة وسائل الإعلام من الاقتراب، كونه يأتي في وقت حساس جداً، فالرئيس الأميركي طردَ قبل ساعات وفي نفس اليوم مديرَ مكتب التحقيقات الفيدرالي James Comey لأنه أمر بإعادة فتح ملفّ تدخل روسيا في مجرى الانتخابات الأميركية، وأيضاً مع تجديد العقوبات ضد روسيا قبل شهور، وما نشرته واشنطن كان صوراً جَديـة، وكأنّ اللقاء كان جافاً ومُختصراً وحازماً، فجاءت الصور التي نشرتها وسائل الإعلام الروسية وعلى رأسها وكالة تاس وموقع وزارة الخارجية الروسية، لتكشفَ حقيقة ما يجري وراء الجدران، وتُمثل فضيحة للإدارة الأميركية، وورقة قوية بيد أعداء ترامب وما أكثرهم.

وسائلُ الإعلام الغربية، ومنها نيويورك تايمز قالت: (الصور أكثر من مُحرجة لترامب، وسوف تزيدُ من متاعبهِ واستفسارات مكتب التحقيقات الفيدرالي، وتُزيد الشكوك حول الدور الروسي في الانتخابات الأميركية…).   

ظهر في الصور السفير الروسي في واشنطن Sergej Kisljak المتهم أصلاً بالتواصل مع رؤساء حملة انتخابات ترامب ضد هيلاري كلينتون، السفير الروسي كان يضحك ويقف مع ترامب كصديق وضيف عزيز.

صورة يا بو ضحكة جنان، السفير الروسي

من المتعارف عليه أنّ استقبال البيت الأبيض على سجادة حمراء يتم فقط لبعض رؤساء الدول الصديقة للولايات المتحدة فقط، وليس لوزير خارجية دولة تعتبر معادية ومشمولة بفضيحة سياسية مدوية كروسيا! ورغم ذلك وقف ترامب مصافحاً لافروف فوق السجادة الحمراء وكأنه في حالة نشوى غامرة.

قارنت الصحافة الألمانية بين لقاء ترامب هذا، ولقائه بزعيمة دولة صديقة كبيرة هي ألمانيا، وكيف استقبل ميركل بعبوس وكان شارد الذهن ولم يجب على طلبها بالمصافحة، في حين كانت جلستهُ مع لافروف وكأنّ ترامب هو وزير الخارجية الزائر!!

من هوَ الرئيس هنا؟ لاحظوا طريقة جلوس ترامب واهتمامه بحديث لافروف. 

قارنوا الصورة السابقة مع هذه، ترامب شارد الذهن، بينما ميركل تحاول دون جدوى لفت انتباهه. 

الخارجية الروسية نشرت الصور، وقالت المتحدثة زاخاروفا بدهاء: (لم تطلب منا واشنطن عدم نشر الصور). بينما بررت ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض ذلك: (من الطبيعي أن يلتقي ترامب بالوزير الروسي).

الرئيس ترامب، مدمن تويتر كتب مُغرّداً: (روسيا تضحك ساخرة وهي ترى كيف تمزّق الولايات المتحدة نفسها، بسبب مبررات الديمقراطيين لهزيمتهم في الانتخابات).

الذي نعرفه في فيريل أنّ موسكو هي التي ساهمت بجلوسك يا دونالد ترامب على كرسيّ الرئاسة الأميركية، وهي لا تضحكُ ساخرة فحسب، فنشر الصور هو “فركة” أذن وقرصة لكَ أن تصحو من نرجسيتك، مستخدمة المثل الشعبي: (اللي طلعك يا ترامب على السطح، هو اللي بيقدر ينزلك)… 

مركز فيريل للدراسات 12.05.2017

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

ten + eleven =