الرئيسية » أخبار » هل تمّ قتل السفير الإسرائيلي في عمّان؟. فيريل

هل تمّ قتل السفير الإسرائيلي في عمّان؟. فيريل

في اختراق أمني خطير، تمكن شابان أردنيان من الوصول إلى موظف إسرائيلي كبير وطعنه بالسكين داخل السفارة الإسرائيلية في عمّان. الشابان يعمل أحدهما في الصيانة ضمن السفارة، والآخر زميل له كان ينقل الأثاث أيضاً ضمن السفارة.

حسب ما وردنا بمركز فيريل للدراسات: (العملية فدائية، وليست تلاسن أو عراك كما تدعي السلطات الأردنية…. الشابان خططا للعملية مسبقاً، وقاما بالإدعاء بتركيب قطعة أثاث، فجاء موظفان إسرائيليان، بينهما القنصل الإسرائيلي… فاشتبك الأول مع الموظف الإسرائيلي، الذي بادره فورا بإطلاق النار عليه بطلقتين في صدره، فقتله. فقام الشاب الآخر بطعن الموظف في صدره، وأصابه بجرح خطير… ومحاولة الوصول للقنصل… لكن الحرس كان أسرع منه… وتم نقل المصابين إلى المركز الطبّي في عمّان). 

الآن؛ السفارة الإسرائيلية الواقعة في حي الرابية بعمان الغربية، مطوقة بالكامل بحراسة مشددة، ووزير الداخلية الأردني غالب الزعبي متواجد هناك. والسلطات الأردنية تُعدّ إخراجاً إعلامياً مناسباً للعملية!!

وردنا للتو معلومات لم يتم تأكيدها بعد لمركز فيريل، أنّ موظفاً إسرائيلياً رفيع المستوى لقي مصرعهُ، نبقى على تواصل هنا بتحديث آخر الأخبار. مركز فيريل للدراسات. 23.07.2017

تحديث:

وصلنا الآن أنّ أردنياً آخر توفي متأثراً بجراحه، وهو طبيب كان خارج السفارة الإسرائيلية، أصيب بطلق ناري صادر عن السفارة. وهذا يثبتُ أن العملية ليست عادية بل هي عملية فدائية مخطط لها. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

12 − eleven =