الرئيسية » أبحاث » كم تدفع كي تنجح بالامتحان وأنت في دبي؟ جامعة البعث في حمص ـ فساد 1

كم تدفع كي تنجح بالامتحان وأنت في دبي؟ جامعة البعث في حمص ـ فساد 1

بما أنّ المسؤولين الفاسدين باتوا تماسيح بمعنى الكلمة… سوف يبدأ مركز فيريل بذكر الأسماء وبتفاصيل أوسع… العملية تدريجية إلى أن نصلَ لوضع صور هؤلاء المسؤولين…

 هذا هو الوضع في جامعة البعث منذ سنوات، نفتحهُ في مركز فيريل للدراسات، بعد دخولنا للجامعة وسؤال الطلاب والموظفين والأساتذة… وحصولنا على وثائق تثبتُ عملية فساد مستشرية… ننشرُ جزءاً يسيراً من هذه الوثائق.

شبكة تزوير الدفاتر الامتحانية، كلية الحقوق

القصة مرّت لكن نعيد فتحها لأنّ نتائجها مستمرة، وعلى علاقة بالتحقيقات القادمة… تم الكشف عن  شبكة كبيرة من الموظفين والإداريين في كلية الحقوق، بتاريخ 12 آذار 2013،  تقوم الشبكة باستبدال الدفاتر الامتحانية لبعض الطلاب وكتابة الدفاتر في المنازل، ومن ثم إدخالها إلى امتحانات الكلية… بمعنى آخر؛ يتم إدخال دفتر امتحاني لطالب لم يدخل الجامعة اطلاقاً، وبالتالي يمكن أن يحصل الشخص على شهادة بالحقوق دون أن يرى الجامعة، تبيّنَ لاحقاً أن بعضهم كان مسافراً خارج القطر، وآخرون التحقوا بالمجموعات الإرهابية… المقابل مبلغ مادي يتم تحديدهُ بالاتفاق مع الطالب.

 زعيم العصابة (الظاهر) هو الموظف صالح الهلوش والذي كان على علاقة وثيقة بعميد الكلية آنذاك. كشفت القصة نتيجة تحقيق استمر عدة أشهر من قيل لجنة مكونة من عدة دكاترة وبرئاسة الدكتور حسن خليل نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم المفتوح آنذاك، حيث قامت اللجنة بتكليف خبير خطوط من فرع الأمن الجنائي بحمص، لمعرفة صاحب الخط في الدفاتر الامتحانية لبعض الطلاب. وقدم الخبير تقريره المؤلف مما يقارب /100/ صفحة كانت كلفتها المالية حوالي 95 ألف ليرة سورية. وكانت نتيجة تحليل الخطوط أن صاحب الخط في الدفاتر المزورة هو الموظف صالح الهلوش والطالب م. عزو.




وفقاً للمادة 104 من قانون تنظيم الجامعات، يجب أن يتم إيقاف عميد كلية الحقوق عن العمل، ريثما ينتهي التحقيق. عميد الكلية استمر في عمله لأنه (مشروع وزير)!!

مشروع وزير، هو ما قاله أحد ضباط الأمن الكبار لرئيس جامعة البعث حسب إدعائهِ، وبما أنّ ضابط مخابرات اتصل، إذاً الجميع سيطيع مهما كان مركزهُ ودون أن يتأكدوا من حقيقة الاتصال. استمر عميد كلية الحقوق في عملهِ لتبيّنَ لاحقاً أنّ الاتصال كاذب، وقد قام أحدُ الموظفين بالاتصال برئيس الجامعة، مُدعياً أنه اللواء… نفسهُ. الاتصال جرى بالتواطؤ مع أحد الطلاب “المدعومين” الذين نجحوا بالامتحانات بنفس الطريقة.

كيف استطاع موظف تزوير الامتحانات؟

كاذبٌ مَن يقول أنّ موظفاً واحداً قام بهكذا عملية، هذا الموظف ضمن شبكة كبيرة مدعومة بموظف كبير وعصابة من عدة أفراد.

الموظف في كلية الحقوق صالح الهلوش كان بحوزته نسخة عن مفاتيح شعبة الامتحانات، فقام بكتابة عشرات الدفاتر الامتحانية لعشرات الطلاب. بعد ثبوت التهمة، صدر أمر اعتقاله وحضرت دورية من الأمن الجنائي بحمص بتاريخ 3/6/2013  لإلقاء القبض عليه، ليتبيّن أن عميد كلية الحقوق قد منحهُ إجازة، ففرّ الموظف صالح واختفى!!.

ماهو سبب عدم استجابة رئيس الجامعة لطلب اللجنة المتكرر، بإيقاف العميد عن عملهِ؟

سألنا في مركز فيريل عدة موظفين، فكانت الإجابة واحدةٌ: (قام عميد كلية الحقوق بطمس وإخفاء الكثير من المعلومات حول حالات الغش في الامتحانات) لكن لم يتجرأ أحد منهم على السماح لمركز فيريل بذكر اسمه، ومعهم كل الحق…

في القضية ابن مسؤول بين الطلاب الناجحين بالغش

من أسباب الرعب بين الموظفين، هو أنّ عميد الكلية مدعوم ليس من مسؤول، بل من ابن مسؤول أمني كبير.

عندما طلب رئيس لجنة التحقيق من رئيس الجامعة، السماح بدخول شعبة الامتحانات والتدقيق في دفاتر الطلاب الذين وردت أسماؤهم بالتحقيق… رفض رئيس الجامعة  بسبب ورود أسماء أبناء بعض المسؤولين، مثل ابن العميد رئيس أحد فروع المخابرات، الذي كان عميد الكلية يستقبله يوم الامتحان على فنجان قهوة بمكتبهِ، (خلق جو مريح للطلاب) قبل أن يذهب هذا الطالب لقاعة الامتحان وبجانبهِ مراقب خاص يساعده في نقل الإجابة.

سُجّلت القضية ضد مجهول

مع استمرار التحقيقات، تلقى  رئيس اللجنة عدداً من التهديدات من بعض المتورطين بالقضية، كما تلقى طلباً عن طريق أحد أعضاء قيادة فرع الحزب في جامعة البعث آنذاك، بعدم التطرق لاسم ابن مسؤول أمني وحذرهُ من مغبة حدوث ذلك. أيضاً جاءته تهديدات بالقتل والخطف، بينما أرسلت لرئيس اللجنة صورة لأطفاله  وهم يلعبون بالحديقة كرسالة تحذير، وأنّ بعض الذين سينكشف أمرهم مسؤولون في أجهزة أمنية أو على علاقة مع الأمن.

    بعد طمس معظم الدلائل، استجاب أخيراً رئيس جامعة البعث وقام بتحويل عميد كلية الحقوق إلى تحقيق صوري… فكانت النتيجة: (عميد كلية الحقوق غير مسؤول عن الغش وتزوير الامتحانات).

و تخرج هؤلاء الطلاب “المجتهدون” ومنحتهم الجامعة الشهادات بمعرفة رئيسها ومسؤولين كبار.

يمكنكم مشاهدة التحقيقات على صفحة مركز فيريل للدراسات على الفيس بوك: 

https://www.facebook.com/Firil-Center-For-Studies-FCFS-369658720062314/

مَن الطلاب مَن سيصبحُ قاضياً  ومنهم محامياً أو ضابط شرطة ويحيا العدل.

نتائج التحقيق مودعة لدى مديرية الشؤون القانونية بالجامعة، والأوراق الامتحانية التي تثبت التزوير ما زالت موجودة  في شعبة الامتحانات بكلية الحقوق، ويمكن الرجوع إليها إذا توفرت النية الصادقة والأهم الجرأة… هذا إذا لم يحدث “حريق” في قسم الامتحانات لدى قرءاة هذا التقرير من مركز فيريل… احذروا.

أخيراً:

الموظف صالح الهلوش الذي ألبسَ كامل القضية ولوحده، هرب في نهاية أيار 2013 إلى قريته “تل براك” بريف الحسكة والتي احتلتها داعش، والغريب أنه فُصِلَ من العمل بسبب غيابه…!! وقد حاول مركز فيريل الوصول لهذا الموظف، ليتبيّن لنا أنهُ فكّر بالعودة لعملهِ والاعتراف بكل شيء، لكن شركاءهُ “الكبار” هددوهُ بالقتل إن فعلها، فاختفى… 

الحق يُقال، تمّ فصل بعض الطلاب الذين ثبتت التهمة عليهم، قلنا بعض الطلاب (الدراويش)، منهم طالب في السنة الثالثة م. عزو هو الآن لاجئ في ألمانيا. أما أبناء المسؤولين فهؤلاء فوق القانون وفوق الشبهات… وسجلت القضية ضد مجهول. أما عميد الكلية ورئيس الجامعة و… تغيّرت مناصبهم واستلموا كراسي جديدة!!

نلتقي معكم في ملف آخر من جامعة البعث بعد أيام. مركز فيريل للدراسات. 19.10.2017

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

7 − three =