الرئيسية » أخبار » تقديم ساعة القيامة، العالم في أخطر وضع منذ الحرب العالمية الثانية

تقديم ساعة القيامة، العالم في أخطر وضع منذ الحرب العالمية الثانية

قدّم العلماء الذريون قبل قليل، ساعة القيامة إلى أقرب وقت منذ الحرب العالمية الثانية، وهو “دقيقتان قبل منتصف الليل”!! وقال رئيس لجنة العلماء راشيل برونسون للصحافيين “اعتبارا من اليوم، أمامنا دقيقتان لنصل إلى منتصف الليل”.

وقد أشارت مجموعة العلماء إلى أن من أسباب ذلك: “فشل الرئيس ترامب وغيره من قادة العالم، فى التعامل مع التهديدات التي تلوح فى الأفق من حروب وتهديدات نووية وتغيّر في المناخ”.

منظمة (ساعة القيامة) تضم 15 عالماً كبيراً من الحائزين على جائزة نوبل، وهي ساعة رمزية تم

إحداثها عام 1947 من قبل مجلس إدارة مجلة Bulletin of the Atomic Scientists التابعة لجامعة شيكاغو. قام العلماء بتغيير توقيتها 21 مرة، لكنها الآن في أقرب وأخطر وقت منذ تأسيسها. وعندما تصل إلى منتصف الليل ستقع حربٌ عالمية نووية. 

وحسب لورانس م. كراوس وروبرت روسنر، نقلاً عن صحيفة “واشنطن بوست: (اليوم الخميس، نصل لأخطر تهديد للسلم العالمي منذ الحرب العالمية الثانية).  تتابع الصحيفة: (في الواقع، ساعة يوم القيامة باتت قريبة من منتصف الليل كما كانت في عام 1953، عندما وصلت مخاوف الحرب الباردة إلى أعلى مستوياتها، بعد تفجير الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة لمدة 9 أشهر للقنابل الهديروجينية)… مركز فيريل للدراسات. 25.01.2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

twelve − 6 =